الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
الأخبار الاجتماعية
ساكن العالم رقم ستة مليار يشعر بالخذلان من الأمم المتحدة

ساكن العالم رقم ستة مليار يشعر بالخذلان من الأمم المتحدة
382
0
0
 
5 ذو الحجة 1432 12:26 AM
صحيفة الأجيال : مضى نحو 12 عاما على مولد الساكن رقم ستة مليار الذي بلغ به سكان العالم ستة مليارات نسمة في تشرين أول/أكتوبر 1999 والذي أصر الأمين العام للأمم المتحدة آنذاك، كوفي أنان، على حمله وسط عواصف رعدية في مدينة فيسوكو بالبوسنة.

ورغم بلوغ سكان العالم سبعة مليارات نسمة إلا أن الساكن عدنان ميفتش رقم ستة مليار عبر عن شعوره بخيبة الأمل تجاه الأمم المتحدة حيث يعيش هذا الفتى مع والديه في فقر بائس في مدينة فيسوكو. وقال عدنان و والداه معلقين على زيارة أنان لهم عام 1999 إن هذه الزيارة لم تعد عليهم بشيء.

وقال جاسمين، والد الطفل، إن الميدالية الفضية التي حصل عليها ابنه لا تعني كثيرا للأسرة "فهي لا تؤكل". وأصيب جاسمين الذي كان يعمل حارسا لإحدى دور السينما بالسرطان ويعيش ملازما للفراش بمخرج صناعي للأمعاء، في حين أن والدة عدنان عاطلة عن العمل بعد أن كانت تعمل في مجال النسيج.

وقالت الأسرة إنها تحتاج لما يعادل 750 يورو مصروفات شهرية وإنه لا يتوفر لديها من هذا المبلغ سوى 350 يورو فقط. وقالت الأم فاطمة إنها لا تسعى هي وأسرتها سوى للبقاء على قيد الحياة، وانتقد زوجها الأمم المتحدة قائلا:"نحن غير راضين تماما عن الأمم المتحدة".

وأضافت الأم:"إذا لم يعتنوا بنا فليسوا بحاجة لمثل هذا الاستعراض الكثير الذي رافق المولد (مولد ابني)". وعاد الصخب الإعلامي لمنزل عائلة ميفيتش في الأسابيع التي سبقت مولد الإنسان رقم سبعة مليار في الأرض حيث زارها الكثير من الصحفيين لإجراء مقابلات صحفية معهم بهذه المناسبة. وبدأت الأم في مطالبة الصحفيين الذين تزاحموا في مسكن الأسرة بأموال مقابل هذه اللقاءات "حتى نشتري بها على الأقل حذاء وملابس لعدنان" حسب تبرير الأم فاطمة/40 عاما/. ويشتهر عدنان بين زملائه بأنه حارس مرمى جيد أكثر من كونه شخصية هامة جغرافيا بالنسبة لسكان الأرض.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 382


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)