الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
الأخبار الاجتماعية
نهر تشاو برايا قد يغمر قلب العاصمة التايلاندية

نهر تشاو برايا قد يغمر قلب العاصمة التايلاندية
353
0
0
 
28 ذو القعدة 1432 09:15 PM
صحيفة الأجيال : حذر مسؤولون اليوم من ان منسوب نهر "تشاو برايا" المرتفع الواقع في قلب العاصمة بانكوك المكتظة بالسكان قد يغمر العاصمة في اليومين المقبلين . وقال حاكم بانكوك سوكومباند باريباترا إن مياه الفيضانات القادمة من الشمال سوف تتدفق إلى العاصمة في المساء، مما سيجعل الموقف يصل إلى مرحلة خطيرة. وأضاف ان الـ13 مقاطعة الواقعة بطول نهر تشاو برايا هي الأكثر عرضة للخطر . ووصل منسوب مياه النهر لارتفاع قياسي في وقت متأخر أمس الثلاثاء.

الجدير بالذكر ان أكثر من ثمانية مليون شخص يعيشون في بانكوك. وقال نائب الأدميرال نيروث هونجبراسيرت إن ارتفاع المد خلال اليومين المقبلين يمكن أن يتسبب في ارتفاع منسوب مياه النهر إلى 6ر2 متر فوق سطح البحر،ما يتسبب في اختراق عام للجدران الحامية من الفيضانات داخل المدينة، والتي يبلغ ارتفاعها 5ر2 مترا فقط فوق مستوى البحر. وقالت رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا إن جدران الفيضانات الموجودة حاليا ربما لا تصمد ويمكن أن تغمر المياه المناطق الداخلية في العاصمة.

وتبدأ اجازة خاصة غدا الخميس وتستمر حتى يوم الاثنين المقبل. وأمرت حكومة ينجلوك بالاجازة في 21 إقليما بينها بانكوك،للسماح للسكان بالتركيز على الطوارئ خلال فترة المد المرتفع. وسوف تظل جميع المستشفيات التي تديرها الحكومة مفتوحة. وتقول شرطة بانكوك إن أي شخص سوف يتم ضبطه وهو يلحق اضرارا في حواجز الفيضانات سوف يواجه عقوبة بالسجن لما يصل إلى خمس سنوات.

واغلق مطار "دون موانج" المحلي في شمال بانكوك ابوابه اليوم الأربعاء . إلا ان مطار "سوفارنابومي" الدولي شرقي المدينة ظل مفتوحا. وتسير حركة المرور على الطرق الرئيسية بوتيرة بطئية للغاية نظر لأن السيارات المتوقفة تمنع تدفق حركة السير،ما يترك أمام السيارات مسارا واحدا فقط ضيق للحركة.

وتحولت أجزاء مرتفعة في الطرق إلى أماكن انتظار سيارات في العاصمة،حيث امتلأت مرآب السيارات ويسعى قائدو المركبات في المناطق المستوية والمنخفضة في بانكوك للحصول على أماكن آمنة لسياراتهم. وقال المتحدث باسم الحكومة تشاليترات تشانتاروبيكا إن شهرين من الفيضانات في تايلاند يمكن أن يتسببا في انخفاض النمو الاقتصادي بنسبة 2% هذا العام. وأضاف أن أكثر من 9800 مصنع يعمل بها ما يربو على 700 ألف عامل أضيرت جراء الفيضانات،بينها سبع مناطق صناعية.

وبدأ الشعور بالعواقب الاقتصادية في مجالات أخرى حيث تقول "هوندا ماليزيا" الوحدة الماليزية التابعة لشركة "هوندا" اليابانية إن الإنتاج توقف في مصنعها المؤقت بسبب نقص الأجزاء التي سببتها الفيضانات في تايلاند. وألغت هونج كونج كل رحلاتها السياحية إلى بانكوك. وقالت وزارة الوقاية من الكوارث وتخفيف حدتها إن الفيضانات أودت بحياة 373 شخصا وأدت إلى فقد اثنين.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 353


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)