السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
الأخبار الاجتماعية
المؤسسات التمويلية الحكومية قدمت أكثر من 484 مليار ريال للمواطنين

المؤسسات التمويلية الحكومية قدمت أكثر من 484 مليار ريال للمواطنين
354
0
0
 
28 ذو القعدة 1432 08:13 PM
صحيفة الأجيال - واس : بلغ إجمالي ما قدمته المؤسسات التمويلية في المملكة للمواطنين حتى نهاية العام المالي 1430/1431 هـ أكثر من 484 مليار ريال أسهمت بشكل مباشر في التطور السريع الذي شهدته المملكة في سنوات معدودة بمختلف المجالات الزراعية والصناعية والإنشائية.

ووضعت المملكة العربية السعودية برامج دعم حكومية للمواطن نحو تحقيق التنمية الشاملة وتعزيز نشاطه لتحقيق الرخاء والرفاهية المستدامة وتوفير جميع احتياجاته إدراكا منها لدور المواطن المحوري في العملية التنموية الشاملة ليتنوع الدعم ويشمل الإعانات والقروض الميسرة دون فوائد من خلال المؤسسات التمويلية وهي صندوق التنمية الزراعية والبنك السعودي للتسليف والادخار وصندوق التنمية العقارية وصندوق التنمية الصناعية وصندوق الاستثمارات العامة حتى بلغ إجمالي ما قدمته هذه الصناديق والبنوك للمواطنين.

وفي إطار حرص خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز المتواصل على تلمس احتياجات أبنائه المواطنين في شتى مناحي الحياة والسعي لتوفير كل سبل الراحة والاطمئنان والعيش الكريم لهم أصدر في شهر ربيع الأخر من العام 1432 هـ عددا من الأوامر الملكية التي غطت مجمل احتياجات المواطن كدعم رأس مال صندوق التنمية العقارية بمبلغ إضافي بلغ 40 مليار ريال لتمكينه من إنهاء الطلبات على القروض والتسريع في عملية الحصول على القرض و إعفاء جميع المتوفين من أقساط قروض صندوق التنمية العقارية للأغراض السكنية الخاصة المستحقة عليهم دون أية شروط و إعفاء جميع المقترضين من صندوق التنمية العقارية للأغراض السكنية الخاصة من قسطين لمدة عامين.

كما صدر أمره الكريم باعتماد بناء 500 ألف وحدة سكنية في كافة مناطق المملكة وتخصيص مبلغ إجمالي لذلك بلغ 250 مليار ريال وصدر أمره الكريم بدعم رأس مال صندوق التنمية العقارية و رفع قيمة الحد الأعلى للقرض السكني من صندوق التنمية العقارية من 300 ألف ريال ليصبح 500 ألف ريال.

وسعى حفظه الله لإيجاد حلول عاجلة لمسألة البطالة ونحوها التي توليها الدولة جل اهتمامها وتم دعم البنك السعودي للتسليف والادخار لتمكينه من تلبية طلبات القروض الاجتماعية وتمويل ورعاية المنشآت الصغيرة والناشئة وأصحاب الحرف والمهن من المواطنين ليزاولوا أعمالهم بأنفسهم ولحسابهم وتوفيراً لفرص العمل لهم وكذلك تنفيذ برامج للتوفير والادخار لذوي الدخول المنخفضة من المواطنين وتحقيقا لذلك تم رفع رأس مال البنك السعودي للتسليف والادخار بمبلغ 20 مليار ريال إضافة إلى الوديعة التي سبق وضعها لدى البنك والتي بلغت 10 مليار ريال الصادر بها أمره الكريم بتاريخ 27/10/1429هـ إلى رأس مال البنك ليصبح مجموع زيادة رأس ماله مبلغاً وقدره 30 مليار ريال.

وتم إعفاء جميع المتوفين من أقساط قروض البنك السعودي للتسليف والادخار الخاصة بالأغراض الاجتماعية دون أي شروط وإعفاء جميع المقترضين من البنك السعودي للتسليف والادخار الخاصة بالأغراض الاجتماعية من قسطين لمدة عامين . وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أيده الله قد اصدر أمره الكريم في السابع عشر من شهر رجب 1426 هـ بدعم بعض صناديق التنمية بمبلغ 25 مليار ريال من فائض إيرادات السنة المالية 1425 / 1426 هـ وذلك على النحو التالي:

* زيادة رأس مال كل من صندوق التنمية العقارية بمبلغ ‌(9.000.000.000) ريال ليصبح (92.000.000.000) ريال وزيادة رأس مال بنك التسليف السعودي بمبلغ (3.000.000.000) ريال ليصبح (6.000.000.000) ريال لدعم القروض الميسرة التي يقدمها البنك مثل قروض الزواج وترميم المنازل ودعم أصحاب المهن والمنشات المتوسطة والصغيرة إضافة إلى زيادة رأس مال صندوق التنمية الصناعية بمبلغ (13.000.000.000) ريال ليصبح (20.000.000.000) ريال. كما تم دعم صندوق الاستثمارات العامة بمبلغ 20 مليار ريال في ميزانية العام المالي 1427/1428هـ.

واستكمالاً لدعم مؤسسات الإقراض الحكومي تم في ميزانية العام المالي 1428/1429هـ تعزيز موارد صندوق التنمية العقارية بمبلغ إجمالي بلغ "25.000.000" ريال يوزع بالتساوي على خمسة أعوام مالية اعتباراً من العام المالي التالي. وصدرت في عام 1429هـ التوجيهات الكريمة لوزارة المالية بإيداع مبلغ (10.000.000.000) ريال لحساب بنك التسليف والادخار "والتي تمت إضافتها في شهر ربيع الأول عام 1432هـ إلى رأس مال البنك بهدف تمكين البنك من زيادة عدد القروض الاجتماعية والأسرية الممنوحة لذوي الدخول المحدودة بالإضافة إلى ما يقوم به البنك من تقديم دعم للمنشآت الصغيرة والناشئة.

كما صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في العام الحالي 1432 هـ على زيادة رأسمال صندوق التنمية الصناعية 10 مليارات ريال دعما منه للقطاع الصناعي. وتستعرض وكالة الأنباء السعودية في تقريرها عمل تلك المؤسسات وإسهامها في تطور القطاعات الإنمائية وخدمة المواطنين بشكل مباشر وفاعل:

* صندوق التنمية العقاري:

أنشئ الصندوق عام 1395هـ برأسمال قدره "250" مليون ريال بهدف تشجيع المواطنين على البناء والتعمير لغرض السكن الخاص والاستثمار وبالتالي تنمية وتطوير المدن والقرى وبالدعم المتواصل للصندوق من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين تم رفع رأس مال الصندوق ليصل إلى 160 مليار ريال وامتدت خدمات ونشاطات الصندوق إلى 3976 مدينة ومحافظة ومركزا.

وتتم عملية تسديد القروض المقدمة من الصندوق خلال 25 عاما وبلغ إجمالي عدد القروض الخاصة التي قدمها صندوق التنمية العقارية منذ بدء نشاطه الإقراضى حتى العام المالي 1431-1432هـ نحو (600 ألف) قرض خاص بقيمة إجمالية بلغت أكثر من 157 مليار ريال نتج عنها إنشاء أكثر من(751.000) وحدة سكنية شملت معظم مدن المملكة ومحافظاتها ومراكزها .

كما قدم الصندوق 2488 قرضا استثماريا بقيمة إجمالية بلغت خمسة مليارات ومائة وثمانون مليونا وثلاثمائة وتسعة وثمانون ألفا وثمانمائة وخمسة وتسعون ريالا أسهمت في إنشاء 29300 وحدة سكنية 2857 مكتبا 5159 معرضا تجاريا.

واستكمل الصندوق توزيع الوحدات السكنية الذي بدأ منذ العام المالى 1411هـ / 1412 هـ و بلغ مجموع الوحدات السكنية الموزعة بعد ربطها بالخدمات أكثر من 21 ألف وحدة سكنية في كل من الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة والدمام والخبر والاحساء والقطيف وبريدة بلغت قيمتها الإجمالية 5793 مليون ريال .

وفى مجال القروض المنقولة أسهمت موافقة الصندوق على السماح بانتقال العقارات الممولة بقروض من الصندوق ونقل أرصدة القروض من مواطنين لآخرين ‌إسهاما فاعلا في استفادة العديد منهم وحصولهم على الوحدات السكنية الحديثة.

وارتفع عدد القروض المنقولة منذ صدور الموافقة على ذلك في 12 من شهر ربيع الآخر 1407هـ وحتى نهاية العام المالي 1430 / 1431هـ إلى 80029 قرضا.

* صندوق التنمية الصناعية:

أنشئ الصندوق عام 1394هـ برأسمال قدره 500 مليون ريال ليرتفع رأسمال الصندوق إلى 30 مليارا بعد صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عام 1431هـ بدعمه بمبلغ إضافي بلغ 10 مليارات ريال ،ويهتم الصندوق بدعم التنمية الصناعية في القطاع الخاص من خلال منح القروض للصناعات الجديدة وتوسعة الصناعات القائمة.

وقدم الصندوق منذ إنشائه حتى نهاية العام المالي 1431- 1432هـ (3226) قرضا للإسهام في إنشاء وتوسعة (2284) مشروعا صناعيا في مختلف مناطق المملكة بقيمة إجمالية بلغت أكثر من (87.5) مليار ريال فيما يقدم الصندوق الاستشارات الإدارية والمالية والفنية والتسويقية للمشروعات التي يقوم بتمويلها مما يهيئ لها فرصا أكبر للنجاح‌.

* صندوق التنمية الزراعية:

يعد صندوق التنمية الزراعية أحد الركائز الأساسية في التنمية الزراعية من خلال تشجيع المزارعين وتحفيزهم على استخدام التقنية الحديثة فى مجال الزراعة من حيث الوسائل والالات الزراعية.

وأنشئ الصندوق عام 1382هـ وبدأ نشاطه الإقراضى فى العام 1384 / 1385 هـ وخلال بضع سنوات امتدت فروعه لتشمل مختلف مناطق المملكة و يقدم البنك خدماته للمواطنين من خلال أكثر من سبعين فرعا ومكتبا منتشرة فى مختلف مناطق المملكة.

ويهدف صندوق التنمية الزراعية إلى توفير السيولة النقدية للمزارعين من خلال تقديم القروض لهم بدون فوائد لمساعدتهم على تأمين جميع المستلزمات الزراعية وفق التقنية الحديثة ويقدم الصندوق قروضا قصيرة الاجل لا تتجاوز مدة سدادها سنة واحدة وتشمل قروض التقاوى والاسمدة الكيماوية والمبيدات والمحروقات وأجور الحراثة وأعلاف الدجاج والماشية.

كما يقدم قروضا أخرى تستمر فترة سدادها إلى "15" عاما وتمنح بغرض استصلاح الأراضي الزراعية ذات المساحات الواسعة والمشروعات الزراعية الكبيرة. وبلغ إجمالى ما منحه الصندوق من قروض منذ إنشائه حتى نهاية العام المالى 1429 / 1430هـ نحو (433411) قرضا قيمتها الإجمالية أكثر من (41.6) مليار ريال إضافة إلى تقديم صندوق التنمية الزراعية لمجموعة من الإعانات بلغت أكثر من 13 مليار ريال.

* بنك السعودي للتسليف والادخار:

أنشئ البنك عام 1391هـ وبدأ نشاطه الإقراضى عام 1393هـ ويقدم البنك خدماته لذوى الدخل المحدود من المواطنين تسدد على أقساط ميسرة لمساعدة الشباب الراغبين فى الزواج أو إقراض من يرغب فى ترميم منزله أو العمل فى إحدى المهن الحرفية فيما قام البنك في مطلع العام المالي 1419 / 1420هـ بتقديم قرض اجتماعى جديد بمسمى قرض الأسرة .

كما صدرت لائحة برنامج اقراض سائقى سيارات الأجرة بهدف زيادة العمالة الوطنية فى قطاع النقل ولايجاد فرص عمل جديدة وذلك من خلال صرف قروض ميسرة لتأمين سيارات أجرة لراغبى العمل فى هذا المجال.

ومن أبرز الانجازات التي أحدثت نقلة نوعية في نشاط البنك خلال عام 2006م صدور المرسوم الملكي في 1 / 6 / 1427هـ القاضي بالموافقة على نظام البنك السعودي للتسليف والادخار والذي تم بموجبه توسيع نشاط البنك وتهيئته للقيام بدور تنموي مؤثر.

وقدم البنك منذ بدء نشاطه ألإقراضي وحتى نهاية العام 2010م نحو (1.200.000) مليون ومائتي الف قرض بلغت قيمتها الإجمالية نحو 28 مليار ريال وشملت قروض المساعدة على الزواج وقروض أسرية وقروض ترميم منازل كما ساهم البنك في تمويل ورعاية المنشآت الصغيرة والناشئة حيث مول البنك 16473 مشروعا بما يتجاوز ملياري ريال.

* صندوق الاستثمارات العامة:

أنشئ الصندوق عام 1391هـ لدعم بعض المشروعات الانتاجية ذات الطابع التجارى لاتصافها بالأهمية الكبيرة لتنمية الاقتصاد الوطنى ووبلغت القيمة الإجمالية للقروض التي قدمها صندوق الاستثمارات العامة منذ تأسيسه حتى نهاية العام 2009م نحو (101.3) مليار ريال قدمت للمؤسسات العامة والشركات الوطنية.

* برنامج القروض المحلية:

تبنت الدولة من خلال وزارة المالية برنامجاً مباشراً للقروض المحلية لمساعدة القطاع الخاص على إقامة وإنشاء المشروعات الاقتصادية التنموية بقروض ميسرة. وبدأ البرنامج نشاطة في عام 1391/1392هـ 1971م ويشمل تقديم قروض لإقامة الفنادق والمنتجعات السياحية والمستشفيات والمشروعات الزراعية والصحية والمخابز والمقاولين ومستودعات التبريد ومصانع التمور ومشاريع التعليم والتدريب الأهلية . وبلغ عدد القروض الممنوحة لهذا الأنشطة منذ بداية البرنامج حتى نهاية العام المالي 1429 / 1430هـ 2009م (529) قرضا بقيمة إجمالية قدرها (7087) ملايين ريال

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 354


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)