الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
الأخبار الاجتماعية
15 حالة وفاة في الولايات المتحدة جراء تسمم غذائي ببكتيريا في الشمام

15 حالة وفاة في الولايات المتحدة جراء تسمم غذائي ببكتيريا في الشمام
420
0
0
 
3 ذو القعدة 1432 02:20 PM
صحيفة الأجيال : أعلنت السلطات الأميركية الجمعة إن 15 شخصا قضوا نتيجة تسمم غذائي من جراء تناولهم فاكهة شمام (بطيخ اصفر) ملوثة ببكتيريا ليستيريا، مشيرة إلى إصابة 69 شخصا آخر بهذا التسمم. وهي حالة التسمم الأخطر في الولايات المتحدة منذ 1998. وكانت الهيئة الفدرالية الأميركية للرقابة والوقاية من الأمراض أعلنت الأربعاء وفاة 13 شخصا وتسجيل 72 حالة تسمم أخرى بهذه البكتيريا، محذرة في الوقت نفسه من أن هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع بسبب فترة حضانة البكتيريا التي تستغرق عادة بين أسبوع وثلاثة أسابيع.

وأوضحت الهيئة على موقعها الالكتروني انه في 29 سبتمبر بلغ عدد الأشخاص الذين تسمموا بإحدى السلالات الأربعة لبكتيريا ليستيريا التي اكتشفت في هذه الشمامات الملوثة، 84 شخصا يتوزعون على 19 ولاية وقد فارق 15 منهم الحياة. وسجلت أولى حالات التسمم أواخر يوليو. وأحصيت أكثر الإصابات في ولاية كولورادو (17) حيث منشأ هذه الشمامات، ونيومكسيكو (13) وتكساس (14).

أما أكثر الوفيات فسجلت في كل من كولورادو ونيومكسيكو وكان نصيب كل منهما خمس وفيات. وأكدت الهيئة من جهة أخرى أن أيا من هذه الشمامات الملوثة بالبكتيريا لم يتم تصديره، متراجعة بذلك عما كانت أعلنته سابقا من أن بعض هذه الفاكهة الملوثة تم تصديره. وبحسب الهيئة فأنها المرة الأولى في تاريخ السجلات الصحية الأميركية التي ترصد فيها إصابة فاكهة الشمام ببكتيريا ليستيريا التي تصيب عادة الأجبان والألبان واللحوم والأسماك المدخنة.

وأظهرت تحقيقات أجرتها السلطات المحلية والفدرالية أن التسمم مصدره شمام تنتجه شركة جنسن فارمز في كولورادو (غرب). والإصابة ببكتيريا ليستيريا قد تكون خطيرة ومن المحتمل أن ينتج عنها التهاب السحايا الجرثومي وأنتان الدم والإجهاض. وتعود آخر حالة تسمم غذائي خطير في الولايات المتحدة 1998 حين أدت سالمونيلا في زبدة الفستق إلى تسمم أكثر من 700 شخص بينهم سبعة فارقوا الحياة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 420


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)