الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
محليات
محافظة العقيق ... قلب منطقة الباحة النابض

محافظة العقيق ... قلب منطقة الباحة النابض
855
0
0
 
4 ربيع الثاني 1434 04:12 PM
صحيفة الأجيال : قادت المشاريع التعليمية الكبرى التي تنفذ في محافظة العقيق بمنطقة الباحة , إلى رفع اهتمام سكان المنطقة بجعل المحافظة الوجهة الأولى لهم ؛ إذ تستقطب يومياً عشرات الآلاف من الطلاب والطالبات الذين ينهلون العلم من نبع جامعة الباحة والكلية التقنية اللتان نفذتا على مساحة تفوق العشرة ملايين متر مربع.
وتشكل محافظة العقيق في الوقت الحاضر همزة وصل تربط مدينة الباحة ومختلف محافظات المنطقة ، ونقطة التقاء للمنطقة بالمناطق المجاورة كالرياض وعسير ومكة المكرمة ، حيث كانت وما زالت القلب النابض لمنطقة الباحة المليء بالماء والغذاء , ومحط رحال المسافرين للمنطقة عبر بوابتها الجوية , وهي الغنية بإرثها التاريخي العريق ، والزاهية بحاضرها الرشيق .
وتعد محافظة العقيق المصدر الأساسي للمياه للباحة في الوقت الحاضر , فهي تضم العديد من الأودية كالعقيق واللحيان وجرب وكرا ووراخ وثراد الأمر الذي جعلها تحظى بمجموعة من السدود العملاقة ، من أبرزها سدي وادي العقيق ووادي ثراد اللذان يعملان إلى جانب السدود الأخرى على احتجاز مياه الأمطار ، ثم ضخها عبر الشبكات الأرضية لمختلف أنحاء المنطقة .
وثمة ما يميز العقيق ، فزيادة على أنها مصدر غني بالمياه ، فهي ثرية بالغذاء لكثافة مزارعها ، حيث تشتهر بتنوع منتجاتها الزراعية كالتمور والقمح والشعير والخضروات والفواكه مثل العنب والرمان والمشمش والحمضيات .
وللجهتين الشرقية والجنوبية من المحافظة تاريخ عريق مع الماضي ، فهي تحمل الكثير من الآثار البارزة ، مثل طريق التجارة القديم أو طريق الحج اليمني الأعلى / النجدي / الذي شهد في العصور البائدة مرور الكثير من قوافل الحجاج والقوافل التجارية من وإلى مكة المكرمة , علاوة على العديد من الكتابات والنقوش الإسلامية التي يؤرخ بعضها بالفترة ما بين القرن الأول وحتى القرن الثالث الهجري , وبعض المواقع الأثرية الأخرى التي تؤرخ بالفترة الإسلامية مثل موقع بهر وموقع جنوب غربي العقيق وقرية المعملة وروضة بني سيد وغيرها .

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل
وتضم العقيق بين جنباتها من الجهة الشمالية عدداً من المناجم التعدينية ، خصوصاً في موقع / اللغبة / الذي تنتشر فيه كميات من النحاس الذي أذكى الحركة التجارية إبان العصرين العباسي الأول والثاني ، فضلاً عن الجبال الجرانيتية والحرات البركانية التي تحف المحافظة .
وللتجارة نصيب وافر بالمحافظة حيث تضم مختلف الأسواق والمحلات التجارية , إلى جانب السوق الشعبي بها المحدد بيوم الأربعاء من كل أسبوع الذي يتميز بكثرة الوافدين إليه من المهتمين بحركة التجارة من بيع وشراء من كافة مراكز المحافظة ومن المحافظات المجاورة وخاصة في مجال تجارة المواشي التي تشكل الدخل الرئيسي للعديد من سكان العقيق .
وفيما يتعلق بالفنون الشعبية فاللعب والعرضة والعزف على الربابة ، من أبرز الفنون الشعبية التي تشتهر بها محافظة العقيق , علاوة على مجالس الشعر التي أنجبت العديد من الشعراء على الساحة الشعبية .
وتظل محافظة العقيق في الوقت الحاضر شاهدة على حجم الإنفاق الحكومي التنموي فقد تم تخطيط معظم أراضيها , وحظيت بالعديد من المشروعات التنموية كالسفلتة والكهرباء والهاتف والمياه والمدارس والمستشفيات والمراكز الصحية وغيرها , فضلاً عن المقار الحكومية لمختلف الإدارات التي نفذ معظم مبانيها على الطراز المعماري الذي تشتهر به المحافظة ، وعلى نحو يتلاءم مع طبيعتها.

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 855


خدمات المحتوى



تقييم
7.50/10 (6 صوت)