الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
محليات
جيولوجي سعودي يقضي 25 يوماً في القارة القطبية الجنوبية

جيولوجي سعودي يقضي 25 يوماً في القارة القطبية الجنوبية
340
0
0
 
24 ربيع الأول 1434 12:41 AM
صحيفة الأجيال : رحلة استكشافية علمية إلى القارة القطبية الجنوبية عمرها 25 يوما ابتداء من 27 ديسمبر 2012 وحتى 20 يناير 2013 شارك فيها من المملكة العربية السعودية المستشار الجيولوجي وعضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود في قسم الجيولوجيا والجيوفيزياء التابع لكلية العلوم البروفيسور عبد العزيز بن عبد الله بن لعبون .
وتهدف الرحلة التي شارك بها 96 عضوا من جميع التخصصات ويمثلون 20 دولة ونظمتها الجمعية الجيولوجية الأمريكية إلى إجراء دارسات علمية استكشافية جيولوجية وتركيبية ومناخية وللحياة الفطرية من حيوانات وبحار ونباتات للقارة القطبية الجنوبية .
وتحدث البروفيسور ابن لعبون عقب عودته إلى أرض الوطن لوكالة الأنباء السعودية عن أسرار هذه الرحلة ومسارها والهدف منها .
وبين أن الرحلة التي نظمتها الجمعية الجيولوجية الأمريكية شارك فيها من ضمن أعضاء الفريق 13 خبيرا ومحاضرا عالميا في مختلف التخصصات مشيرا إلى أن البرنامج العام للرحلة شمل جولات ودراسات جيولوجية في محيط مدينة سانتيجو وشملت جبال الأندين كورديليرا والصخور البركانية لتلال سانتا لوسيا وسان كرستوبال وجبل أكونكاجوا وأعلى جبل في الأمريكتين والواقع إلى الشمال من مدينة سانتيجو على الحدود التشيلية الأرجنتينية ومن ثم السفر من سانتيجو في تشيلي إلى ستانلي في جزر الفوكلاند والإبحار على الباخرة والقيام بدراسات ميدانية في جزيرة سي ليون بجزيرة أسد البحر في جزر الفوكلاند فالإبحار إلى جنوب جورجيا إلى جانب إلقاء عدد من المحاضرات وورش عمل .
كما شمل البرنامج القيام بدراسات ميدانية في جنوب جورجيا إضافة إلى إلقاء عدد من المحاضرات وإجراء مناقشات علمية بين أعضاء الفريق ثم الإبحار إلى جنوب جزر أوركني ، وإلقاء عدد من المحاضرات وقيام أعضاء الفريق بإجراء العديد من المناقشات العلمية ثم الإبحار إلى شرقي القارة القطبية الجنوبية " القطب الجنوبي " وبحر الويديل ، وإلقاء عدد من المحاضرات وإجراء المناقشات العلمية بين أعضاء الفريق .

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

وأشار ابن لعبون إلى أن أعضاء الفريق قاموا بدراسات ميدانية جيولوجية وحياة فطرية وجليدية ومناخية على الجانب الغربي للقارة القطبية الجنوبية وجنوب جزر الشيتلاند وإلقاء العديد من المحاضرات وإجراء العديد من المناقشات العلمية ثم الإبحار إلى أوشوآيا الواقعة في أقصى جنوب الأرجنتين ، وإلقاء العديد من محاضرات وفتح باب المناقشات العلمية بين أعضاء الفريق .
وحول الاستعدادات للرحلة بين البروفيسور عبد العزيز بن لعبون أن قسم الجيولوجيا والجيوفيزياء في كلية العلوم بجامعة الملك سعود بادر للمشاركة في هذه البعثة الاستكشافية العلمية لأهميتها وعلاقة جانب مهم منها بما يحتويه التتابع الطبقي الجيولوجي لوجود طبقات ترسبت في بيئات جليدية وما تم اكتشافه حديثًا من قبله شخصيا من صخور جليدية في منطقة مدين في أقصى الشمال الغربي للمملكة.
وأفاد أن مشاركته في هذا البحث الميداني المتميز يأتي بدعم وتشجيع من جامعة الملك سعود ضمن خطة رفع المستوى العلمي لمنسوبي الجامعة عالميًا.
وعن علاقة هذه البعثة بجيولوجية المملكة قال البروفيسور ابن لعبون " تتمثل العلاقة المباشرة لأهداف البعثة العلمية وخاصة في جانبها الجيولوجي بجيولوجية شبه الجزيرة العربية عمومًا والمملكة خصوصًا , في كون القارات الحالية للأرض كانت مجتمعة في قارة واحدة تعرف بجوندوانالاند وذلك قبل حوالي 135 مليون سنة , وبالتالي فإن صخور القارة القطبية الجنوبية تتشابه وصخور القارة الأفريقية والجزيرة العربية وخاصة صخور الفترات الجليدية " .
وبين أن المنطقة التي من ضمنها الجزيرة العربية خلال عمرها الجيولوجي تعرضت إلى خمس فترات جليدية رئيسة هي :
فترات جليد ما قبل الكمبري ( خلال الفترة ما بين حوالي 2400 - 2000 مليون سنة وأخرى خلال الفترة ما بين حوالي 770 - 582 مليون سنة) ، وجليد حقب الحياة القديمة (الباليوزوي): جليد العصر الأوردوفيشي - السيلوري (خلال الفترة ما بين حوالي 450 - 430مليون سنة) والعصر الكربوني - البرمي (خلال الفترة ما بين حوالي 320 - 270 مليون سنة ) وجليد حقب الحياة الحديثة ( السنوزوي ) : الحصر الجليدي في البلايستوسين (خلال الفترة ما بين حوالي 5 - 2,5 مليون سنة) .
وأفاد أنه أسهم من خلال مشاركته في هذه الرحلة من خلال تقديم أبحاث ومحاضرات حول الفترات الجليدية في المملكة وربطها بالفترات الجليدية التي تعرضت لها الأرض خلال عمرها الجيولوجي ومناقشة ما توصل إليه من دراسات واكتشافات مع علماء من مختلف أنحاء العالم المشاركين في هذه البعثة العلمية لتبادل المعلومات والخبرات والحديث عن ربط جيولوجية المملكة بجيولوجية القارات الأخرى عندما كانت متصلة ببعضها مكونة قارة واحدة تعرف باسم ( جوندوانا لاند ).

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

وأكد أن للمشاركة في هذه البعثة الاستكشافية العلمية مردودا علميا كبيرا ومنه العمل على إدراج أو ضم شمال غرب المملكة - منطقة مدين - ضمن خريطة منطقة امتداد العصر الجليدي خلال عصر البلايستوسين عالميًا وذلك بتقديم ما يدعم ذلك إلى الجهات العلمية المتخصصة والمتخصصين وفتح مجالات تعاون البحث العلمي بين متخصصين في جامعة الملك سعود مع خبراء ومتخصصين وجامعات في مجالات علمية وخاصة دراسات الصخور الجليدية وتمثيل الكادر العلمي لجامعة الملك سعود في بعثات علمية استكشافية متميزة مثل هذه البعثة والتعرف على أحدث ما تم التوصل إليه البحث العلمي في مجالات الدراسات الجيولوجية وخاصة الجليدية عن طريق الاحتكاك مع عدد من أساتذة هذه التخصصات وفتح مجالات البحث العلمي في موضوعات جديدة منها البيئات البحرية والجليدية والحياة الفطرية والتغيرات المناخية والبيئية وغيرها ومعرفة جيولوجية القارة القطبية الجنوبية والتعرف على بيئات الترسيب الجليدية وآثارها وتأثيرها على الصخور ليسهم ذلك في التعرف على طبقات الصخور التي ترسبت في بيئات مشابهة لها في طبقات صخور المملكة التي ترسبت في مختلف العصور الجيولوجية.
وقال البروفيسور عبد العزيز بن عبد الله بن لعبون " إن المشاركة في هذه البعثة العلمية فرصة للتعريف بسماحة الإسلام ورسالته للإنسانية والتعريف بالمملكة العربية السعودية ونهضتها في جميع مناحي الحياة وجامعة الملك سعود ومستواها العلمي .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 340


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)