الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
الأخبار الاجتماعية
الإمارات تحجز 150 سعودياً وتحاكمهم لمخالفتهم أنظمة المرور

الإمارات تحجز 150 سعودياً وتحاكمهم لمخالفتهم أنظمة المرور
542
0
0
 
غرامة 20 ألف درهم أو سجن 200 يوم للمخالفين بطمس لوحات سياراتهم
19 ربيع الأول 1434 03:45 AM
صحيفة الأجيال : تحتجز السلطات الإماراتية أكثر من 150 مواطناً سعودياً على خلفية تجاوزهم أنظمة السير ويواجهون محكمة أبوظبي لينظر القضاء بمخالفاتهم.

وحسب مصادر إدارة الطرق الخارجية في أبوظبي فإن المواطنين السعوديين وهم عائدون الى المملكة بعد قضاء إجازة الربيع تم حجزهم وحجز مركباتهم وتحويلهم للمحاكمة.

وأصدر النائب العام أمس بتوجيه عدم قبول الكفالة للمتهمين بمثل هذه القضايا التي أصبحت ظاهرة يستغلها البعض في تنفيذ جرائم أخطر وأكثر ضرراً من ارتكاب مخالفات مرورية، ومعاقبة كل من يقوم بتشويه أو طمس أو تغيير بيانات لوحة مركبته وفق ما نشرته صحيفة "الرياض" السعودية.

من جانبه قال العقيد حمد البلوشي مدير إدارة الطرق الخارجية في مديرية الدوريات في إمارة أبوظبي "نرصد يومياً 2 إلى 3 من السعوديين المسافرين عبر البر مخالفين أنظمة وقواعد المرور الواضحة والصريحة وهذا معمول به وواضح حتى في المملكة العربية السعودية، وأغلب الإخوة السعوديين يشوهون أو يطمسون لوحات سياراتهم الخاصة ظناً منهم أنهم يتخلصون من رصد الرادار وهذه المخالفة عقوبتها غرامة 400 درهم بينما يدفعون الآن 20 ألف درهم على مخالفة طمس اللوحات".
تأمين عوائلهم

وأوضح البلوشي أن السعوديين الذين ارتكبوا مخالفات مثل هذا القبيل ومعهم عوائل حجزنا جوازات سفرهم لحين تأمين عوائلهم والعودة للمحكمة لتسديد الغرامات والأحكام التي تتخذها المحكمة المختصة في إمارة أبوظبي، فنحن نقبض على المتهم ونحوله للمحكمة والقضاء المختص يقوم بالإجراءات اللازمة.

وفي تعليق على الموضوع، أشار الصحافي السعودي علي القحيص في لقاء مع قناة "العربية" إلى أن الخبر قد أثار ضجة كبيرة حين نشر في جريدة "الرياض"، مشراً إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يُنشر فيها مثل هذا الخبر، حيث إن مثل هذه الأخطاء متكررة.

وأضاف أن الخبر أعطى انطباعا بأن الناس المحتجزين هم مسجونون، لكن في الحقيقة بعضهم محتجزون في الفنادق، وبعضهم وكَل محامي السفارة، كما أن منهم من ذهب لتأمين عائلته. وأوضح بأن العدد يقدر بـ300 شخص خلال هذا العام، كلهم مدانون بقضايا تخص نظام السير.

وأضاف أنه قد تم توكيل محام لكل من لجأ للسفارة السعودية، إلا أن البعض لا يفضل الذهاب إلى السفارة "خشية من الحرج"، والبعض الآخر دفع الغرامة إذا كانت معه السيولة الكافية.

وأكد القحيص أن هذه المشكلة تعرض لها السعوديون ليس فقط في الإمارات، بل أيضا في قطر، حيث تم استدعاء 70 سعودياً لنفس المشكلة، وهي طمس رقم اللوحة من أجل التهرب من الرادار.

ويقوم السعوديون المسافرون من وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة عبر الحدود البرية بارتكاب مخالفات فادحة أهمها طمس وتشويه وإخفاء أرقام ومعالم لوحات سياراتهم الخاصة خوفا من الرادار على الطرق السريعة، بهدف التحايل أثناء قيادتهم بسرعة تفوق الحدود المسموح بها.
مخالفة صريحة

وتعد هذه التصرفات مخالفة صريحة لنصوص نظام المرور ولائحته التنفيذية بدولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك في كل أنظمة المرور بدول مجلس التعاون والعالم أيضاً، وهذه المخالفة الواضحة تقع عليها معاقبة كل من يقوم بتشويه أو طمس أو تغيير بيانات لوحة أرقام للمركبة أو اصطناع أو تقليد بالمخالفة القانونية بالسجن مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تزيد على 20 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 542


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)