الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
محليات
افتتاح نفقي الأمير ماجد مع التحلية وصاري مع المدينة الشهر المقبل

افتتاح نفقي الأمير ماجد مع التحلية وصاري مع المدينة الشهر المقبلمشروع نفق تقاطع "المدينة مع صاري"
600
0
0
 
18 ربيع الأول 1434 09:12 PM
صحيفة الأجيال : حددت أمانة جدة منتصف الشهر المقبل موعدا لافتتاح نفق تقاطع الأمير ماجد مع التحلية بعد 22 يوما لينتهي مسلسل تعثر المشروع الذي تخطى تنفيذه أكثر من 4 سنوات كما سيتم افتتاح نفق تقاطع طريق المدينة مع صاري خلال 23 يوما . وفي التفاصيل حسب "المدينة" أن المتابعة مستمرة من الدكتور هاني أبو رأس أمين جدة لسرعة الانتهاء من المشروع حسب التوقيت الزمني مع وكالة المشروعات بالأمانة والتي تعقد اجتماعات وزيارات ميدانية يومية لموقع العمل لرصد الاعمال وماتم انجازه واعداد تقرير يومي . وكان المشروع قد بدأ العمل به بتاريخ 1429/8/26هـ ومدة التنفيذ 24 شهرا الا ان المشروع واجه منذ بدايته بعض العوائق تمثلت في تأخر الحصول على تصريحات إدارة المرور فيما يتعلق بتنفيذ التحويلات المرورية ، وتبين أنه بعد مباشرة المقاول أعمال الحفر وجود خط وقود تابع للمؤسسة العامة لتحلية المياه يمر مساره داخل حرم النفق ولم يكن موجودًا ضمن مخططات عقد المشروع.

الايقاف الكلي
وعلى ذلك تم إصدار أمر إيقاف المشروع كليًا اعتبارًا من تاريخ 1429/11/3 هـ ريثما تنتهي الأمانة بالتنسيق مع الجهات المعنية لنقل مسار الخط وإلى أن يتم اتخاذ قرار بالإبقاء على الخط في مكانه وإزاحة المحور الطولي للنفق وتقليل عرض النفق دون التأثير على عدد المسارات حسب التصميم الأساسي.واستلزم ذلك إعادة التصميم والتخطيط الإنشائي للجسر والنفق وبعد الانتهاء منه تم استئناف العمل في 1430/3/9 هـ ثم اثناء تنفيذ أعمال العزل المائي المكون من طبقتين من غشاء عازل بيتوميني للأساسات والجدران الاستنادية للنفق حدث حريق ناتج عن تسرب مواد بترولية تسربت الى النفق من احدى محطات الوقود المجاورة للنفق وعلى الفور توقف العمل تمامًا بالنفق وبالتالي في المشروع كاملًا.

التوقف الثالث
وتوقف العمل للمرة الثالثة بعدما أدى تسرب المواد البترولية إلى تحلل طبقة العزل المائي والذى نتج عنه تسرب المياه الجوفية إلى النفق مما يشكل خطورة على الخرسانة المسلحة وحديد التسليح للنفق.وعليه تم إصدار أمر إيقاف جزئي بتاريخ 1432/3/5 هـ ومن ثم إيقاف كلي للعمل في المشروع بتاريخ 1432/3/12 هـ وكذا إيقاف محطة الوقود التي كانت سببًا في تسرب المواد البترولية وتشكيل لجنة من الأمانة والدفاع المدني وهيئة الأرصاد وحماية البيئة للوقوف على الطبيعة والتأكد من إصلاح أسباب التسرب وعدم تكرارها مستقبلًا. كما قامت الأمانة بالاستعانة ببعض الشركات المتخصصة والمختبرات المحايدة لمعرفة مدى تأثير تسرب المواد البترولية على السلامة العامة وسلامة المنشأ مع إيجاد الحلول الفنية الملائمة للتغلب على المشكلة حاليًا ومستقبلًا، حيث تمت الموافقة على إزالة طبقات العزل المائي الذي تم تنفيذه وتركيب طبقة HDPE والتي تتميز بمقاومتها للمواد البترولية وبالتالي حماية النفق من أي تسربات مجددًا. ومع بداية شهر رمضان المنصرم 1433هـ تم استئناف العمل في المشروع بعد صدور قرار من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب وزير الشؤون البلدية والقروية الماضي باستئناف العمل في النفق وطلب من المقاول تقديم جدول زمني للأمانة لانجاز الأعمال المتبقية من المشروع وتم تحديد مهلة لإنهاء المقاول مشروع النفق خلال اربعة اشهر مع تغريمه كل يوم تأخير ويتوقع ان يتم افتتاح النفق خلال 24 يوما حسب المهلة التي تم اعطاؤها للمقاول .

حارتان مروريتان
اما بالنسبه لمشروع نفق تقاطع طريق المدينة مع صاري فهو عباره عن حارتين مروريتين فى كل إتجاه من النفق وكان من المقرر أن يتم الانتهاء منه بتاريخ 1433/6/3هـ وقد تم تمديد تنفيذ المشروع لمدة 6 أشهر ولكن صدر قرار صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن متعب وزير الشؤون البلدية والقروية بتمديد تنفيذ المشروع 75 يوما على ان يتم الانتهاء من المشروع بتاريخ 1434/4/13 هـ .

أسباب التأخير
وعزت أمانة جدة سبب تأخير تسليم المشروع إلى ظهور زيادة في كمية ترحيل خطوط الهاتف عما هو منصوص عليه في العقد حيث أن الكمية المذكورة 1400م ط بينما الكمية المتعارضة مع تنفيذ المشروع 54500م ط. وأيضا ترحيل خطوط تصريف مياه الأمطار، وتعارض مسار تنفيذ المشروع مع خطوط الخدمات التابعة لشركة المياه الوطنية والزيادة التي طرأت على الكميات اللازمة لعمل التمديدات الخاصة بالمرافق والخدمات بالاضافة الى تعديل تصميم المضخات ليتلاءم مع المعايير الجديدة والتي تم وضعها من قبل مشروع مياه الأمطار وتصريف السيول بمحافظة جدة ويتضمن التعديل إعادة تصميم غرفة المضخات وزيادة عددها إلى ثماني مضخات وهذه التعديلات تتطلب إضافة بعض الأعمال المدنية والكهربائية والميكانيكية الخاصة بالنفق كما تم زيادة مبلغ تنفيذ المشروع من 94 مليون ريال إلى 104 مليون ريال بسبب زيادة تكلفة المشروع حيث إن هذه الزيادة لاتتجاوز نسبة 10% وهي النسبة المقررة نظاميًا.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 600


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)