السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
الأخبار العامة
المطيري يفارق الحياة ويترك ذكرى حب للزملاء والمعلمين

المطيري يفارق الحياة ويترك ذكرى حب للزملاء والمعلمين
473
0
0
 
7 جمادى الثاني 1433 07:48 PM
صحيفة الاجيال : خيم الحزن على ثانوية عتبة بن مسعود بالحناكية بعد أن غيب الموت أحد طلابها بدر عبدالواحد المطيري المعروف عنه حسن الخلق وطيب العشرة والالتزام، وكان المطيري قد ودع زملاءه ومعلميه بالأحضان، وعانقهم عناقًا حارًا، وسط استغراب وتعجب ليعود إلى طاولته ويكتب آخر عبارة كتبها في حياته، سطرها على طاولته التي غادرها بلا عودة، حيث كتب: «شوقي يزداد للجنة اللهم أحسن خاتمتنا بدر المشتاق للجنة»، وغادر والدموع تملأ عينيه، ويرفع يده ويقول في أمان الله بعد أن حظر والده إلى المدرسة مستأذنًا له ليصطحبه معه إلى المدينة وفي الطريق وقع لهما حادث أليم توفي الاثنان وانتقلا إلى رحمة الله.
ووفقاً ل"المدينة" التي زارت مدرسة بدر التي ما زال الحزن يخيم على جميع منسوبيها والاكثر تأثيرًا طلاب فصله الذين رفضوا أن تخرج طاولته من الفصل وما إن جاءت سيرته حتى إن تسمع الجهيش بالبكاء وترى الدموع في جميع الأعين تنهمر على فراق بدر وتحدث الطالب زميله وجاره ابراهيم مزن الجابري عن بدر، حيث وصفه بالصديق الوفي والشاب الذي نشأ في طاعة الله محافظًا على اداء الصلاة في وقتها متجنبًا كل المعاصي والذنوب والمحرمات ومتسامحًا وأجب الجميع اصدقاء واخوة له ويضيف الجابري أنه دائمًا ما يجد الفقيد منشغلًا بالتسبيح والتهليل والتكبير ولم يستطع اكمال الحديث لنعود إلى مدير المدرسة الاستاذ ناصر بن عايد المغامسي الذي يبدو عليه التأثر هو الآخر حيث قال إن بدر يعد نموذجا للمثالية في المدرسة ويتضح عليه الهدوء والالتزام واحترام الجميع وبلا شك الفقيد رحمه الله ترك اثرا كبيرا بعد رحيله خاصة على زملائه، وبالرغم من اننا نؤمن جميعًا بأن هذا هو يومه المحتوم وان هذا قضاء الله وقدره وأنه ترك آثارا حسنة على الطلاب وكلماته التي سطرها قبل ان يغادر. ويضيف المغامسي ان والده بدر رحمهما الله جميعًا كانوا من وجهاء المجتمع في المنطقة وهو رجل محب للخير وتظهر عليه علامات الصلاح والاستقامة وعرف كمصلح لذات البين ومحبوبا بين الجميع.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 473


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)