الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
الأخبار الاجتماعية
شركات السيارات اليابانية تستأنف الإنتاج في مصانعها بتايلاند

شركات السيارات اليابانية تستأنف الإنتاج في مصانعها بتايلاند
280
0
0
 
15 ذو الحجة 1432 12:32 AM
صحيفة الأجيال : اعلنت شركات السيارات اليابانية الكبرى اليوم الخميس اعتزامها استئناف تشغيل مصانعها في تايلاند والتي كانت قد اضطرت إلى إغلاقها نتيجة نقص الإمدادات بسبب الفيضانات المدمرة التي ضربت مناطق واسعة من تايلاند.

وقال أوسامو ماسوكو الرئيس المقيم لفرع شركة ميتسوبيشي اليابانية في تايلاند إن "ميتسوبيشي موتورز سوف تستأنف الإنتاج في تايلاند يوم 14 نوفمبر" الحالي. جاءت هذه التصريحات بعد تلبية دعوة من رئيسة وزراء تايلاند ينجلوك شيناواترا وتقديمه تبرعا بقيمة مليوني باهت (65 ألف دولار).

وأضاف ماسوكو "لن نغادر تايلاند".

ورغم أن مصنع ميتسوبيشي موتورز كورب في إقليم لايم شامبانج التايلندي لم يتضرر من الفيضانات التي أثرت على وسط البلاد فإنها اضطرت إلى وقف تشغيل المصنع بسبب نقص الإمدادات من الشركات الموردة.

كانت "تويوتا موتور كورب" اليابانية، كبرى شركات انتاج السيارات في العالم، قد أعلنت أمس الأربعاء اعتزامها استئناف الإنتاج في مصانعها بتايلاند بعد وقف الإنتاج أثناء الفيضانات العارمة التي اجتاحت مناطق واسعة من تايلاند.

في الوقت نفسه فإن شركة هوندا موتور كورب اليابانية لن تستطيع إعادة تشغيل مصانعها قريبا لآن مصنعها الرئيسي في تايلاند يوجد في إقليم أيوتاها الذي تضرر بشدة من الفيضانات حيث أغرقت المياه المصنع نتيجة فيضان نهر شاو باريا.

من ناحيتها ذكرت تويوتا أنها ستستأنف الإنتاج في المصانع الثلاثة التي لم تتضرر من الفيضانات يوم 21 تشرين ثان/نوفمبر الحالي. كانت الفيضانات قد أثرت على مصانع الشركات الموردة لمستلزمات تشغيل المصانع.

وقال أكيو تيودا رئيس تويوتا الذي يزور تايلاند في بيان إن الشركات بدأت تحكم قبضتها على الموقف وسوف تستأنف الإنتاج في أقرب وقت ممكن بمجرد عودة المتأثرين بالفيضانات إلى الوضع الطبيعي".

وأضاف أن "تويوتا لا تفكر في خفض نشاطها هنا (تايلاند) وإن كان هناك تفكير فإنه في التوسع".

كانت تويوتا قد أعلنت أمس أنها تعتزم مواصلة خفض الإنتاج في اليابان الأسبوع المقبل بسبب النقص في إمدادات مكونات الإنتاج.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 280


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)