الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
الأخبار الاجتماعية
حي حسين بمجاز الباب شمال تونس يغرق بعد فيضان نهر مجردة


413
0
0
 
8 ذو الحجة 1432 12:37 AM
صحيفة الأجيال : يسبح اطفال في حي حسين بمدينة مجاز الباب (50 كلم جنوب غربي العاصمة) فرحين على ضفة مجردة اهم انهار تونس، غير آبهين بمعاناة اهاليهم الذين يمضون ليلهم فوق اسطح المنازل وفي اماكن خصصت لايوائهم بعدما اجتاحت المياه الحي.

وغمرت المياه هذا الحي الذي بني قبل عقود عشوائيا على بعد نحو 150 مترا من مجردة بعد فيضان النهر ليل الثلاثاء الاربعاء وفاق منسوبه 12 مترا متجاوزا مستوى الخطر المحدد بتسعة امتار، بحسب علي الطرابلسي المسؤول في المدينة. ولم يسجل سقوط ضحايا اذ ان السلطات اصدرت انذارا الى كل سكان ضفتي مجردة قبل 12 ساعة من فيضانه.

غير ان الطرابلسي اشار الى "اوضاع كارثية في حي حسين (براكة الياجور) وحي الباهي (سيسيليا) حيث دخلت المياه معظم المنازل" والى "اضرار كبيرة لحقت صغار المزارعين الذين يزودون الاسواق المركزية خصوصا في العاصمة بالخضر".

ورغم انتشار عدد كبير من عناصر وآليات الجيش والدفاع المدني لمساعدة الاهالي ورغم التراجع النسبي لمنسوب النهر الى عشرة امتار الاربعاء فان ضخ المياه لا يزال متعذرا لحين مزيد تراجع منسوب النهر الذي تقع في محيطه اكثر الاراضي خصوبة في البلاد. واوضح الطرابلسي ان الفيضانات ليست ناجمة فقط عن نزول كميات كبيرة من الامطار في بداية الاسبوع.

واضاف ان السبب الآخر هو ان سد سيدي سالم في المنطقة الذي شيد لاحتواء مياه الامطار وكبح مياه نهر مجردة يقع قبل مصبي واديين هامين هما وادي سليانة ووادي خلاد اللذين ينبعان من الجزائر. واوضح ان اندفاع سيل الواديين هو الذي تسبب في ارتفاع منسوب نهر مجردة الذي يصبان فيه. ويبلغ عدد سكان مجاز الباب نحو اربعين الف نسمة بينهم نحو خمسة آلاف في حي حسين.

وتنشط اجهزة الجيش والدفاع المدني في اغاثة الاهالي وتوزيع المواد الغذائية والطبية مستخدمة الزوارق في العديد من النقاط التي يتعذر الوصول اليها بالسيارات. وقال خليفة الاربعيني (ممرض) الذي وقف وقد غرقت ساقاه في المياه وسط منزله "اسكن الان على السطح لاني لا اريد مغادرة منزلي". واضاف انه تم نقل 17 مصابا الى مستشفى المدينة اثر فيضان الوادي. وبدت المدينة اشبه بجزر صغيرة متناثرة ويتعذر الوصول الى مقر المعتمدية (مقر السلطة المحلية) ووسط المدينة واغلقت المتاجر والبنوك ومختلف الادارات في المدينة. ونشطت قوات الجيش في مساعدة الاهالي ومدهم بالمواد الغذائية والادوية وباقي المستلزمات الضرورية.

وتم ايواء اعداد من الاهالي في قاعات للرياضة في حين يرفض معظم الاهالي مغادرة منازلهم لحراسة ما تبقى من ممتلكاتهم التي وضعوها على الاسطح وينامون بجانبها. وبدات الاحوال الجوية بالتحسن ما يتوقع ان يسهم في تخفيف وطأة الوضع على الاهالي. ويهدد ارتفاع منسوب نهر مجردة الذي يصب في خليج تونس العاصمة العديد من المناطق الاخرى بينها بالخصوص الولايات الواقعة غرب العاصمة. وتم مساء الاربعاء اجلاء العديد من الاهالي في منطقة البطان (ولاية منوبة) الى اماكن آمنة في المدينة بعد ارتفاع منسوب نهر مجردة الى ثمانية امتار.

كما وضعت اجهزة الحماية المدنية في حالة تاهب في سيدي ثابت (ولاية اريانة) تحسبا لارتفاع منسوب النهر، بحسب مصدر حكومي. ويرفض معظم الاهالي مغادرة منازلهم خصوصا مع الاستعدادات الجارية رغم كل شيء للاحتفال بعيد الاضحى اهم الاعياد في تونس. ونهر مجردة هو اهم انهار تونس الدائمة المنسوب وتقع على ضفافه أخصب الاراضي فيها. وهو ينبع من الجزائر ليصب في البحر الابيض المتوسط على مستوى خليج تونس. ويبلغ طوله 460 كلم منها 350 كلم في الاراضي التونسية.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 413


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)