الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016 نسخة الجوال راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع
وظائف الأجيال | وظائف مدنية - عسكرية -  شركات - سبق وظائف

جديد الأخبار


الأخبار
الأخبار الاجتماعية
العرب يضيقون الخناق على النظام السوري: سحب الآليات العسكرية فورا وبدء الحوار في القاهرة

العرب يضيقون الخناق على النظام السوري: سحب الآليات العسكرية فورا وبدء الحوار في القاهرة
326
0
0
 
5 ذو الحجة 1432 01:09 AM
صحيفة الأجيال : صرح الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي لوكالة فرانس برس إن الخطة العربية لسوريا تتضمن سحب الاليات العسكرية من الشارع ووقف العنف فورا وبدء حوار بين النظام ومكونات المعارضة في القاهرة.

وقال العربي ان الخطة التي قدمت للوفد السوري مساء الاحد في الدوحة ويفترض ان ترد دمشق عليها اليوم الاثنين، تنص على "سحب الاليات العسكرية ووقف العنف فورا حتى نعطي مصداقية ورسالة تطمين للشارع السوري". واضاف ان الخطة تنص ايضا على "بدء عمليات الحوار مع كل مكونات المعارضة في القاهرة". الى ذلك، اكد مصدر مقرب من الوفد السوري ان وزير الخارجية وليد المعلم توجه الى الديوان الاميري للقاء امير البلاد الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني. ولم يتضح كيف سترد دمشق على الخطة العربية.

وذكر مصدر دبلوماسي عربي في الدوحة ان هناك "جوا من التفاؤل الحذر" بالنسبة للرد المتوقع من سوريا. واكد رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني ليل الاحد الاثنين في ختام اجتماع اللجنة الوزارية العربية حول الملف السوري ان اللجنة طرحت ورقة لوقف العنف في سوريا فيما طلبت دمشق مهلة حتى غد الاثنين للرد عليها. كما حذر الشيخ حمد الرئيس السوري بشار الاسد ضمنا من "اللف والدوران" داعيا الى خطوات ملموسة بسرعة في سوريا لتجنب "عاصفة كبيرة" في المنطقة.

وكان الرئيس السوري بشار الاسد حذر قبيل اجتماع الدوحة من ان اي تدخل غربي ضد دمشق سيؤدي الى "زلزال" من شأنه ان "يحرق المنطقة بأسرها". وحضر الاجتماع في الدوحة وزراء اللجنة الذين اوفدوا الاربعاء الماضي الى العاصمة السورية للقاء الرئيس السوري ضمن مهمتهم التي حددتها الجامعة العربية بالعمل على وقف العنف في سوريا والبدء بحوار بين السلطات والمعارضة.

وكانت اللجنة الوزارية وجهت مساء الجمعة "رسالة عاجلة" الى الرئيس السوري اعربت فيها عن "امتعاضها لاستمرار عمليات القتل" وطالبت بفعل "ما يلزم لحماية المدنيين"، اثر سقوط عدد كبير من القتلى الجمعة. وردت الخارجية السورية بتوجيه انتقاد مباشر السبت الى اللجنة والى رئيسها وزير الخارجية القطري. ونقل مصدر في الخارجية السورية عن وزير الخارجية السوري قوله أنه كان من المفترض برئيس اللجنة الوزارية بالجامعة العربية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الاتصال بوزير الخارجية السوري للاطلاع على الرواية الحكومية للاحداث قبل الاعلان عن موقف للجنة "تروج له قنوات التحريض المغرضة".

وافادت صحيفة القبس الكويتية الاحد نقلا عن مصادر عربية واسعة الاطلاع ان الوزراء العرب الذين زاروا دمشق الاربعاء الماضي حذروا الرئيس بشار الاسد من امكانية خروج الازمة السورية من الاطار العربي وتدويلها، وطالبوه بوقف العنف فورا.

وكان وزراء الخارجية العرب دعوا في 16 الجاري في بيان صدر في ختام اجتماع طارىء عقدوه في القاهرة الى عقد مؤتمر حوار وطني يضم الحكومة السورية و"اطراف المعارضة بجميع اطيافها خلال 15 يوما"، الا ان سوريا تحفظت عن هذا البيان. وحددوا مهمة اللجنة على انها "الاتصال بالقيادة السورية لوقف كافة اعمال العنف والاقتتال ورفع كل المظاهر العسكرية وبدء الحوار بين الحكومة السورية واطراف المعارضة لتنفيذ الاصلاحات السياسية التي تلبي طموحات الشعب السوري".

إلى ذلك وجهت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الدعوة إلى الدول الأعضاء لعقد اجتماع غير عادي لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري لمتابعة الوضع في سوريا الأربعاء القادم.

وقال مصدر دبلوماسي عربي في تصريحات اليوم أن اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة الوضع في سوريا برئاسة دولة قطر ستعرض على المجلس تقريراً حول نتائج مهمتها في سوريا واجتماعها أمس في الدوحة. ومن المنتظر أن تقدم اللجنة ورقة عمل تم إعدادها للتعامل مع كل القضايا ووقف أعمال العنف والقتل في سوريا إلى مجلس الجامعة العربية لاتخاذ ما يراه مناسباً في ضوء الرد السوري على هذه الورقة التي سلمت للوفد السوري برئاسة وزير الخارجية وليد المعلم أمس في الدوحة ووعد بالرد عليها اليوم.

وكان مجلس جامعة الدول العربية قرر خلال اجتماعه الطارىء على مستوى وزراء الخارجية يوم 16 أكتوبر الحالي تشكيل لجنة وزارية برئاسة دولة قطر وعضوية كل من مصر وسلطنة عمان والجزائر والسودان والأمين العام للجامعة العربية لإجراء اتصالات مع القيادة السورية بهدف إطلاق حوار وطني بين الحكومة والمعارضة السورية خلال 15 يوما.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 326


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)